ابنك لا يريد أن ينام باكراً…ما هي الحلول؟ – التربية الذكية

ابنك لا يريد أن ينام باكراً…ما هي الحلول؟

ابنك لا يريد أن ينام باكراً…ما هي الحلول؟

يشتكي الكثير من الأمهات من المتاعب التي يسببها لها الطفل قبل الخلود إلى النوم، لأن السرير بالنسبة للطفل، هو الدليل القاطع على اضطراره الانفصال عن والديه، وعن ألعابه، والبقاء وحيدا.

والأطفال بشكل عام يكرهون الوحدة، ويبحثون عن كل الأسباب التي تدفع أهلهم إلى ملازمتهم.
شاهدي هذا الفيديو لمعرفة الحلول :

خلال النهار يكون الطفل نشيطا وفعّالا ونجده يلعب ويقفز ويركض، ولذلك فالانتقال من حالة النشاط إلى حالة السكينة والهدوء والنوم لا يمكن أن تحدث بشكل مفاجئ ودون أي مرحلة تحضيرية تهيّئ الطفل للنوم وتساعده على التحول من حالة النشاط إلى حالة الاسترخاء والحاجة إلى النوم.

هذه المرحلة الانتقالية يجب أن تمارس فيها الأم (خاصة) مع طفلها روتين يومي ثابت للنوم، يتعلم الطفل من خلاله أن وقت اللعب قد فات، وأن وقت النوم قد حان.

التعاليق

اقرأ أيضا