مؤثر جدا: بينما كانت ابنتها تموت، كان الأب يصور مشهداً غير معقول بهاتفه… شاهدوا الفيديو

حب الأم لابنتها قوي بشكل فريد من نوعه. هذا الفيديو يعرض لنا مشهداً حزيناً جداً ولكنه أيضاً يلامس أرق المشاعر فينا. هذه اللحظة المثيرة للمشاعر بين ليندساي وأمها، بينما كانت الابنة المسكينة تغرق في نومها الأبدي، تبقى إحدى أقوى لحظات الحب التي قد نشاهدها يوماً.

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0