تأخر مشى الطفل.. ومتى يصبح الذهاب للطبيب ضرورة؟

أحيانا ألاحظ أن بعض الأمهات لديها وسوسة فى كل ما يخص نمو طفلها وتطوره، فإذا وجدت أن ابن الجيران الذى هو فى عمر طفلها يحبو قبل طفلها، فسريعاً ما تفكر فى أن طفلها لديه مشكلة، لذا لم يستطع الحبو، وكذلك المشى وغيره من علامات تطور الطفل، ولكن أحب أن اطمئن كل أم أن نمو وتطور الطفل يختلف من طفل لآخر، حتى فى نفس الأسرة، لذا عليكِ فقط متابعة نمو طفلك من خلال مخططات النمو القياسية، أو متابعة ذلك مع طبيب الأطفال.
مخططات النمو القياسية توضح أن الطفل عادة يستطيع سحب نفسه ليقف ما بين 6 إلى 10 شهور، ويستطيع أن يمشى مستنداً إلى الأثاث وربما يستطيع المشى بدعم أحد أبويه ما بين 7 إلى 13 شهراً – لاحظى أنه ينبغى ألا تجبرى طفلك على المشى فى وقت مبكر، ويبدأ الطفل المشى بمفرده ما بين 11 إلى 14 شهراً، ومن عمر 14 شهر يستطيع معظم الأطفال المشى منفردين، ولاحظى دائما أنه يوجد اختلاف كبير من طفل لآخر فى تعلم المشى، فتجدى طفل يمشى بعد ثلاثة أو أربعة أشهر من طفل آخر، وهذا لا يعنى وجود مشكلة عند ذلك الطفل فى تأخر المشى.

ربما يتأخر طفلك عن أقرانه فى نموه أو تطوره، ولكنه مازال طبيعياً، فمثلا إذا لاحظت أن طفلك بلغ 18 شهراً من عمره ولم يمشى بعد، فهذا الأمر غير معتاد ولكنه طبيعى، وربما يكون مؤشر على وجود مشكلة معينة نتيجة لعوامل أسرية وبيئية مثل:

  1. أنكِ لم تعطيه الفرصة أو تشجعيه على ممارسة المشى
  2. إذا كان جميع أفراد الأسرة دائما مشغولين عن الطفل، ويتركوه لفترات طويلة فى مشاية الأطفال، فيتعود الطفل أن يرتكز على أصابع قدميه، لذا فالعديد من الخبراء ينصحون بعدم استخدام مشاية الأطفال التى يمكن أن تسبب تأخر مشى الطفل عكس ما يظن الكثير منا.
  3. كثير من الأطفال يسعون للمشى بيأس، فمثلاً الطفل الذى تحمله أمه كثيراً أو تأخذه معها فى كل مكان، فكل ما يحتاجه يصل إليه، فذلك لا يجعل عنده حافز لممارسة المشى، لذا فعليكِ دور كبير لتشجيع طفلك على تطوير مهارات المشى لديه.
  4. أحيانا يتأخر الطفل فى المشى نتيجة لزيادة وزنه أو زيادة نشاطه، فيجد صعوبة فى الحفاظ على توازنه.
  5. أحيانا يتأخر الطفل في المشي نتيجة لوجود مشكلة بفخذه.
  6. أحيانا تأخر الطفل فى المشى يكون مرتبط بتأخر تطوره عموماً،  فمثلا – لا قدر الله – يكون مؤشر على التخلف العقلى.

 

( شاهدي ايضاً فيديو عن كيفية مساعدة الطفل على المشي والحركة؟)

متى يصبح الذهاب للطبيب ضرورة؟

  1. إذا لم يمشى طفلك حتى سن 18 شهراً.
  2. إذا كان طفلك يمشى فقط على أصابع قدميه.
  3. إذا كان لديكِ مخاوف من وجود مشكلة معينة بقدم أو ساق طفلك.
  4. إذا لاحظت أن حركة طفلك تختلف من جانب للآخر، أو من ساق للأخرى.

غالباً ما يقوم الطبيب بتقييم طفلك بعدة خطوات منها:

  1. الفحص الطبى بما فى ذلك الفحص العصبى وتقييم مرونة مفاصل الطفل وقوة عضلاته.
  2. فحص الطبيب للنمو الحركى عند طفلك، وذلك عن طريق مقارنة المشى لدى طفلك مع باقى المهارات الحركية الأخرى، للتأكد من استمرارية النمو الحركى لديه
  3. إذا لم يجد الطبيب سبب لتأخر المشى لدى طفلك، فسيوصى ببعض الألعاب التحفيزية لتحفيز وتشجيع طفلك.
  4. إذا لم نحصل على النتيجة المطلوبة، فربما يوصى الطبيب لطفلك العلاج الطبيعى.
  5. إذا كان بالفعل توجد مشكلة لدى طفلك فربما يستدعى الأمر للتدخل الجراحى.
ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0