حالة نادرة جداً: توأم واحد ووالدان مختلفان!

بينما كانت سيدة أمريكية تطالب بحق توأميها بالحصول على نفقة من والدهم، اكتشفت أن طفليها التوأم من والدين مختلفين، لتكون هذه الحادثة من أندر الحالات في العالم.

وبحسب صحيفة « ميرور » البريطانية، فإن السيدة، التي لم تفصح عن اسمها وهويتها للصحافة، كانت أخضعت طفليها التوأم لفحص الحمض النووي لتحديد والد الطفلين، في صدمة عارمة عند معرفة أن الطفلين رغم أنهما توأم، الا أن والد كل منهما مختلف عن الآخر، لتتصدر هذه الحالة العناوين الرئيسية في الصحف.

تعدد الإخصاب

ومن الناحية الطبية، ورغم ندرة الحالة الا أنها تندرج تحت اسم « تعدد الاخصاب » وهي حالة تحدث مرة كل 13 ألف حالة ولادة للتوائم.

وتشير بعض الجهات الطبية الى أن المرأة ممكن أن تحمل بتوأم من رجلين مختلفين اذا مارست الجماع مع رجلين في نفس الأسبوع، وذلك عندما تنتج المرأة بويضتين في الدورة الشهرية ويتم تلقيح كل بويضة من رجل مختلف، وفي حالة أكثر شيوعاً يتم تلقيح البويضتين من قبل نفس الرجل ولكن في يوم مختلف من الشهر.

الحمل على الحمل

وفي حالات أخرى، قد يفصل بين التوأم أسابيع أو أشهر اذ يلد طفل قبل الآخر، وهنا تكون قد تلقحت بويضة جديدة للمرأة وهي حامل وهذا ما يدعى بالحمل على الحمل superfetation، وهو شائع جداً عند الحيوانات وليس شائعاً عند البشر بل هو نادر جداً.

يذكر أن السيدة الأمريكية التي تعيش في ولاية نيوجرسي اضطرت الى اجراء فحص الحمض النووي لطفليها للحصول على نفقاتهم.

أيضا: ممارسة الجماع أثناء الحمل

وكانت قد ذكرت اسم رجل واحد أمام القاضي زاعمة بأنه والد الطفلين، لكنها اعترفت أنها خانت شريكها مع رجل آخر قبل أسبوع واحد من حملها بالتوأم، ولكنها لم تتوقع أن يكون كل طفل من رجل مختلف.

وأصدر القاضي « سهيل محمد » حكمه بعد صدور النتيجة، بأن يدفع شريك السيدة الأمريكية نفقة مالية لطفل واحد فقط، والذي ثبت أنه والده الحقيقي، وذلك بحسب القوانين والاحكام، ويتوجب على والد الطفلة دفع 28 دولار أسبوعياً لطفلته فقط.

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0