خبر سيجعل الأهل يعيدون النظر بدمى بناتهم


لقد ولّى عصر الدمية الأميركيّة باربي والدمية الأخرى براتز! البديل آتٍ ومن أراد لبناته أن يتخذّن في طفولتهن ومستقبلهن مثالاً غير الدمية الجميلة بشكل اصطناعي التي لا شغل لها سوى الاهتمام بمظهرها وجذب الشباب على طريقة ما قاله نابوليون: كوني جميلة واسكتي، عليه أن يستعد ابتداءً من شهر كانون الثاني يناير للمفاجأة السارة التالية:

شابتان تدرسان الهندسة في جامعة إلينوي أرادتا أن تلهما الفتيات ليصبحن مثل العالمات الشهيرات من خلال تقديم دمى لفتيات حقيقيات، مثل الحائزة على جائزة نوبل في الكيمياء والفيزياء ماري كوري.

أسّست جانا إيفز وسوبريا هوبز شركة Miss Possible لتقديم بديل للدمى الأمريكية التقليديّة مثل باربي وبراتز. فبالإضافة إلى دمية مدام كوري، سوف تنتج الشركة دمية الطيّارة « بيسي كولمان » ومبرمجة الكمبيوتر الشهيرة « أدا لافليس » وغيرهنّ ممن حققن إنجازات في العلم. ترافق هذه الدمى تطبيقات تسمح للأطفال بمعرفة المزيد عن سيرة تلك السيدات ومجال دراستهنّ.

0903_miss-possible1-624x408

وقد صرّحت هوبز أن الفكرة مستوحاة من عبارة « لا يمكنك أن تكون ما لا يمكنك أن تراه ».

وقد تأسّست الشركة بفضل حملة جمع للتبرّعات تمت على موقع Indiegogo استطاعت الطالبتان من خلالها الحصول على 85000 دولار للبدء بمشروعهما. وسترى هذه الدمى النور في يناير/ كانون الثاني من هذا العام.

0903_miss-possible


ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0