خطر خفي في بيتك يعيق تطوّر دماغ طفلك فما سبيل الوقاية؟!

الخطر الذي تشكّله أجهزة التوجيه واي فاي اللاسلكية WI-FI موضوع نقاش كبير جداً في الأوساط العلمية. الوكالة الدولية لبحوث السرطان أعلنت أن إشعاع الترددات يمكن أن يكون مسبباً لمادة مسرطنة. فما العمل إذا كان كل بيت يستخدم الانترنت وكل مطعم ومقهى وفندق وحديقة عامة…؟

يبلغ كثيرون عن آثار سيئة ناتجة عن وجود إشارات الواي فاي بشكل دائم في المحيط الذي يعيش فيه الإنسان، ولقد حظرت العديد من المدارس شبكات Wi-Fi بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة. لكن بعض الدراسات التي تمت مراجعتها والتي أجرتها مراجع الصحة العامة في بريطانيا تقول إن لا دليل قاطع حتى الآن على الأذى.

الخبراء يشيرون إلى أن موجات واي فاي تستخدم نفس الترددات كأجهزة مراقبة الأطفال والهواتف اللاسلكية، وتنبعث إشارة ضعيفة جداً.
الحلّ:

– تضعف قوة إشارات الوافاي كلما ضاعفنا المسافة الفاصلة عن الجهاز router.
– لذلك من الحكمة أن أن تحتاطي لأي خطر على طفلك وتضعي الجهاز في بعيداً عن الأماكن التي يتواجد فيها طفلك لوقت طويل.
– أوقفي تشغيل الجهاز عندما لا تستعملين الانترنت.
– أطفئي الجهاز ليلاً عندما ينام كل أفراد الأسرة
– يستحسن أن تستخدموا الكايبل لربط أجهزتكم بشبكة الإنترنت بدلا من أجهزة الوايفاي.

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0