دروس مهمة عن النقود يجب أن تعلّمها لأطفالك

إذا أخذنا بعين الاعتبار أهميّة المهارات الماليّة في توفير حياة سعيدة لأطفالنا في مستقبلهم، من الغريب أن هذه المهارات للتعامل مع النقود لا تدرّس في المدارس. لكنّك كأب أو أم لديك القدرة بل الواجب لتعليمهم هذه المهارات المالية في عمر مبكّر.

بيث كوبلنر (كاتبة مشهورة في المجال المالي) تقول بأن معظم الأطفال ابتداءاً من عمر ثلاث سنوات قادرون على فهم المفاهيم الأساسيّة كصرف و توفير النقود. كما أظهرت دراسة باحثين من جامعة كامبريدج أن العادات المالية للأطفال تكون قد تكوّنت في عمر 7 سنوات.

كلّما أبكرنا في انتهاز الفرص لتعليم أطفالنا مفاهيم المال الأساسيّة، كلّما زادت فرص أطفالنا في بناء عادات صرف و توفير ماليّة سليمة تساعدهم في تحقيق أحلامهم في المستقبل. ( عل سبيل المثال: عند الذهاب إلى السوبرماركت، إعطائهم مبلغ قليل من المال و إعطائهم الفرصة لأخذ القرار فيما يريدون أن يصرفوا هذا المبلغ). يشكّل الآباء و الأمهات مصدر التأثير الأكبر على عادات أطفالهم الماليّة في المستقبل، لذا فالأمر منوط بنا لإنشاء جيل واعٍ كمستهلكين و مستثمرين و موفّرين و واهبين للمال في المستقبل.

أردنا ذكر سلسلة من الدروس الماليّة المناسبة لكل فئة عمريّة ، مع بعض النشاطات التي قد تساعد في شرح الفكرة الأساسية من وراء هذه الدروس.


الفئة العمرية من 3-5 سنوات

الدرس المستفاد: في بعض الأحيان عليك الانتظار للحصول على ما تريد

إن تأجيل إشباع الرغبات مهارة تحتاج لبذل الجهد منا جميعاً لإتقانها، و ليست مهارة مهمة مالياً فقط. فقد أثبتت الدراسات أن هذه المهارة من أكثر المهارات أهميّة في التأثير على نجاح الطفل في المستقبل. عند ذهابك إلى المتجر مع أولادك في المرّة القادمة، إذا قاموا بطلب شيء لم تأتي لشرائه بدلاً من القول بأننا لا نملك النقود لشرائه. أخبرهم بوضوح و حزم، لقد أتينا لشراء كذا و كذا و لن نشتري أي غرض لم نخطط شراءه مسبقاً، و نحن لم نأتي هنا لشراء هذا الغرض. هكذا يبدأ الأطفال بفهم فكرة أن ذهابنا إلى المتجر لا يعني أننا نشتري كل ما نرغب به.


نشاطات مفيدة للأعمار 3-5 سنوات

1- عند الانتظار في الدور لاستخدام المراجيح أو أي من الألعاب في الحديقة تحدّث مع طفلك عن أهميّة الانتظار للحصول على ما نريد.

2- استخدم ثلاث مرطبانات و ضع ملصق لكل منها: « صرف »، « توفير »، « مشاركة/تبرّع ». كلّما تلقى طفلك مبلغ من المال كمصروف أو كمشاركة في واجبات المنزل أو كعيديّة في العيد، وجهّه لكي يقسّم هذا المبلغ بالتساوي ما بين المرطبانات الثلاثة. مرطبان الصرف يستخدم للمشتريات الصغيرة كالحلوى و الملصقات و الألعاب الرخيصة. مرطبان المشاركة أو التبرّع يستخدم لمساعدة من هو بحاجة أو لمساعدة أخوته في شراء ما يريدون. أما مرطبان التوفير فيستخدم لشراء الأغراض الأغلى سعراً كالقصص و الألعاب.
ملاحظة: استخدام المرطبانات الزجاجية أو البلاستيكية (لتجنّب الكسر) الشفافة هي الأفضل، لكي يستطيع طفلك مراقبة نقوده و هي تتراكم.

3- ساعد طفلك في وضع هدف له للتوفير كشراء لعبة يرغب جداً بشرائها، يجب أن تساعده بالتخطيط بحيث لا يحتاج الأمر أكثر من عدّة أسابيع أو أشهر لتجميع سعر اللعبة (فلا تكون اللعبة مرتفعة السعر جداً). و التدرج في طول الفترة لكي لا يصبح الأمر محبطاً له بأنه لن يستطيع الحصول على الهديّة أبداً. كلّما أضاف طفلك مبلغ من النقود ساعده في عد المبلغ المتراكم، و أخبره كما تبقى له للوصول إلى هدفه. هذا الجزء من نشاط التوفير ممتع للطفل، كما يبني عند الطفل فهم لأهميّة الانتظار للحصول على ما تريد.


الفئة العمريّة 6- 10 سنوات

الدرس المستفاد: عليك اتخاذ الخيار كيف تصرف نقودك

في هذا العمر من الضروري الشرح لطفلك أن المال محدود و أنّه من الضروري اتخاذ خيارات حكيمة، لأنه حالما صرفت نقودك لن يكون لديك المزيد لتصرفه. كما يجب عليك الاحتفاظ بالتمارين السابقة كمرطبانات التوفير، الصرف و المشاركة و وضع الأهداف لشراء ما يريد. كما لن يضير إن اطلعته على قراراتك المالية كبالغ، لكي يفهم كيف تنظر للنقود بطريقة عمليّة.


نشاطات مفيدة للأعمار 6-10 سنوات


1- اشرك طفلك في بعض النشاطات المالية اليومية البسيطة، كأن تشرح له لماذا أشتريت نوعاً أرخص من العصير لأنك لا تستطيع التمييز في الطعم بينه و بين النوع الأغلى. أو كيف وفّرت عند شرائك حزمة أكبر من المناديل الورقيّة، إذا أنها مواد تستخدمها دائماً.

2- عند ذهابك إلى المتجر أعط طفلك مبلغ قليل من المال، و أعطه الخيار لشراء أي نوع من الفاكهة يريد، لكي يبدأ بتشكيل فهم عن أخذ الخيارات.

3- تحدّث إلى نفسك بصوت مرتفع عند التبضّع لكي يسمعك طفلك عند تفكيرك بما تريد أن تشتري. مثال: « هل هذا من أولويات هذا الأسبوع؟ أو يمكنني تأجيله لبداية الشهر القادم؟ « ،  » هل يمكنني الحصول على هذا الغرض بسعر أقل من متجر آخر ».


الفئة العمريّة من 11-13

الدرس المستفاد: كلّما وفّرت أبكر، كلّما زادت سرعة تراكم أرباحك

في هذا العمر يمكنك الانتقال من فكرة التوفير للوصول لأهداف قصيرة المدى إلى أهداف أبعد. و فكرة الأرباح أو الفوائد أيهما تختار في زيادة مبلغ التوفير المتراكم.


نشاطات مفيدة للأعمار 11-13 سنة


1- اشرح فكرة الأرباح أو الفوائد على رأس المال المتراكم بأرقام فعليّة بدلاً من فقط شرح الفكرة. حيث أثبتت الدراسات فعالية شرح الفكرة بأرقام فعليّة. مثال: إذا وفّرت جانباً 100 دينار كل سنة ابتداءاً من عمر 14 سنة سيكون لديك 23000 دينار على عمر 65 سنة، بسبب تراكم الأرباح طوال تلك الفترة مقارنة بالتوفير ابتداءاً من عمر 35 سنة حيث سيكون لديك 7000 فقط.

2- ساعد طفلك على التوفير لأهداف أطول أمداً، و ساعده على فهم فكرة « تكلفة الفرصة ». حيث أنّه عليه التخلي عن بعض الأشياء للحصول على أخرى. مثال: إذا كان طفلك يستخدم مصروفه لشراء وجبات خفيفة من مقصف المدرسة، أخبره بأنه يستطيع التخلّي عنها في كل أو بعض الأيام لشراء آيباد مثلاً في نهاية السنة.

هل تفكّرون بجدّية في مساعدة أطفالكم على بناء عادات ماليّة صحيّة تساعدهم في بناء مستقبلهم. شاركونا آراءكم.

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0