كيف اساعد طفلي الرضيع على التخلص من الغازات؟

الريح عبارة عن هواء في أمعاء طفلك. قد يبتلع طفلك الكثير من الهواء مع الحليب أو اللبن أثناء الرضاعة. كما يمكن أن يدخل الهواء إلى أمعاء الطفل أثناء البكاء أو التنفس. وقد يسبب الهواء للطفل شعوراً بالامتلاء قبل إتمام عملية الرضاعة، ويحتمل أن يزعجه ويشعره بعدم الراحة. .
كيف أعرف إذا كان طفلي يعاني من الريح أو الغازات؟
.
إذا كان طفلك يعاني من الغازات، فقد يتوقف أثناء الرضاعة عن مص حلمة الرضاعة أو الببرونة ويصرخ، أو يتمنع عنالانتقال إلى الثدي الآخر. وربما تبدو على وجهه علامات الألم والامتعاض وبالذات عندما تحاولين تركه يستلقي بعد الرضاعة. يعاني بعض الأطفال من الانتفاخ بشكل جدي ويحتاجون إلى التجشؤ بعد كل رضعة. أما البعض الآخر فلا يشعر بالانزعاج أبداً. هل يصاب الأطفال الذين يرضعون من الثدي بالغازات؟
.
لا يعاني الأطفال الذين يرضعون من الثدي من الغازات كما يعاني الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة لأنهم يستطيعون السيطرة على تدفق الحليب ويمصون الحلمة ببطء نسبياً، فيبتلعون بالتالي كميات أقل من الهواء مع الحليب. كما يحصلون على كميات قليلة من الحليب في رضعات متكررة. يمكن للأطفال الذين يتناولون الثدي الرضاعة وهم في وضعيةعمودية تقريباً ما يخفف كمية الهواء المبتلع أيضاً. مع ذلك، يحتاج الأطفال الذين يرضعون من الثدي إلى التجشؤ بعد الرضاعة في معظم الأحيان، خاصة إذا كانوا يستعجلون في الرضاعة أو كان حليب الأم يتدفق بسرعة. .
كيف أساعد طفلي الذي يرضع من الزجاجة على تجنب الإصابة بالغازات؟
.

قد تدخل كميات من الهواء إلى جوف الطفل الذي يرضع من الزجاجة بين عملية بلع وأخرى بسبب تدفق الحليب. بإمكانك المساعدة على تخفيف كمية الهواء التي يبلعها طفلك بإعطائه الزجاجة وهو في وضع عمودي قدر الإمكان، والتأكد من أن الزجاجة مائلة بما فيه الكفاية ليملأ الحليب مدخل الحلمة تماماً

اليك في هذا الفيديو الطريقة الصحيحة لالتخلص من الغازات؟

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0