كيف تستعدين لفترة الامتحانات؟

يا ترى سمعت العبارة دي كام مرة وأنتِ لسه طالبة؟.. هذه المرة أنا أقدمها لكِ بصفتك أمًا ولست طالبة «كيف تستعدين لفترة امتحانات أبنائك أطفالًا أو مراهقين؟»، الحل السحري يكمن في أمرين لا ثالث لهما، يمكنني بعدها أن أعدد لكِ العديد من العناصر المثمرة والأفكار الجيدة لتنفيذها،

الأمران هما:


1.

احذفي كلمة التوتر من قاموسك

التوتر عنصر هدام لنفسيتك ونفسية صغيرك، ولن يقدم لكِ أي ثمرة، بل ربما يأتي بنتائج شديدة السلبية.



2.

تعلمي أن التفوق أمر نسبي، ولا تفرضي حلمك القديم على صغيرك


  • لا تطلبي من أبنائك المستحيل، لا يمكن أن تكون الحياة كلها متفوقين أو أطباء أو مهندسين، كذلك لا يمكن أن يكون أبنائك جميعًا بالقدر نفسه من الذكاء أو الاستيعاب أو التفوق.
  • تصوري لو أن الحياة خلت من المصورين أو من المحاسبين أو من المعلمين أو من الكتاب والروائيين أو … أو … تصوري لو أن طبقة المتعلمين كلها أنجبت أطباء ومهندسين وصيادلة، هل هذا مجتمع حقيقي؟!
  • لا تفرضي حلمك أو حلم زوجك على صغيرك، فليس معنى أنكِ كنتِ تودين أن تصبحي مهندسة ولم تستطيعي بفارق علامة، أن تفرضي على ابنتك أو ابنك أن يكمل الطريق من حيث انتهيت، ربما يرى نفسه محبًا للغات ويرى نفسه معلمًا أو كاتبًا أو عدا ذلك.

إذا اقتنعت بما سبق، فهيا الآن لأقدم لكِ خطوات مهمة في فترة الاستعداد للامتحانات:

  1. قدمي غذاءً متوازنًا وصحيًا لأبنائك لتساعديهم على زيادة التركيز.
  2. قدمي وجبات صغيرة أثناء المذاكرة وابتعدي تمامًا عن الدهون واللحوم المصنعة كالسوسيس والبرجر وخلافه، وإن أصر الصغار علي تناولها فحاولي أن تكون معدة منزليًا وقللي الدهون إلى أدنى حد.
  3. قدمي وجبات بينية من المكسرات والعصائر الطبيعية والفاكهة والخضار كالجزر والخس، فكلها تقدم الفيتامينات والدهون غير المشبعة الضرورية للدماغ.
  4. نظمي مواعيد النوم والاستيقاظ، بحيث لا تقل عدد ساعات نومهم عن 10 في مرحلة الابتدائي وعن 8 في مرحلة الإعدادي والثانوي.
  5. عوديهم على الاستيقاظ مبكرًا وممارسة رياضة خفيفة وقضاء فترة روحانية يتواصلون فيها مع خالقهم ويطلبون منه المعونة.
  6. علميهم تنظيم الأولويات وتنظيم الغرفة والمكتب من حولهم، لأنه يساعد على زيادة التركيز، على الرغم من أن البعض لا يستطيع التركيز إلا والأوراق متناثرة من حوله.
  7. ضعي معه جدولًا للمذاكرة، بحيث يستطيع مراجعة المواد الأصعب مرة أخرى قبل الامتحان وحل نماذج امتحانات عليها، خاصة من هم في الإعدادية والثانوية.
  8. حاولي مساعدته على تعلم الربط بين المعلومات والاستنتاج والفهم أكثر من الحفظ.
  9. ثقي فيهم وبثي معنى «الثقة في النفس» في نفوسهم، وأكدي لهم أنهم قادرين على النجاح والتفوق.
  10. لا تلوميهم بعد أي امتحان، بل علميهم التعلم من الأخطاء ثم المضي قدمًا.
  11. لا تقارني بينهم أو بين أحدهم وأصدقائه أبدًا لا بالسلب فتفقديه ثقته بنفسه ولا بالإيجاب فتبثي فيه مشاعر كبر أو غرور.
ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0