حذاري.. هذا المسحوق هو السبب الأساسي وراء آلاف حالات السرطان عند النساء..

أغلب الأمهات يستخدمن بودرة « التلك » مع أطفالهن أثناء تغيير « الحفاضات »، لكن هل لديهن معرفة حقيقية بأضرار هذه البودرة القاتلة؟
أثبتت الأبحاث العلمية الأخيرة احتواء بودرة « التلك » على مواد مسرطنة محذرين من المخاطر الناجمة عن استخدام هذه المادة.


وقد تبين أن بودرة التلك هي معدن يستخرج من الطبيعة ولكن تحتوي هذه البودرة على بعض الألياف المسرطنة واستخدامها للأطفال يسبب سرطان الرئة أو التهتك في خلاياها.

وبالنسبة للسيدات، فإن جزءا من هذه الخيوط الرفيعة التي لا ترى بالعين المجردة قد تتسبب لهن في الإصابة بسرطان المبيض، ولذلك فبودرة « التلك » تعتبر مادة مسرطنة يجب تجنبها.

وكشفت الدراسة عن البديل الصحي الآمن لبودرة التلك والمتمثل في خلط جزء من دقيق الذرة ومقدار متساوٍ من الكورن فلاور مع 5% من مادة الآلنتوين المضادة للالتهابات، ثم يتم خفقهم جيدا.
وأضافت « إذا أردنا أن تكون البودرة معطرة يمكن إضافة قطعة من القطن مع زيت عطري طبيعي ونتركها بضع ساعات مع الخليط السابق، ثم نخرجها من الخليط بعد بضع ساعات ».

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0