15 نصيحة لتعويد طفلك على النوم مبكرًا

هل تحتارين عن عدد الساعات الكافية لطفلك سواء كان رضيعًا أو أكبر؟

هل تودين تعويده منذ البداية على النوم مبكرًا؟

هل يرهقك صغيرك كل صباح رافضًا الاستيقاظ في موعد المدرسة؟

يحتاج الرضيع إلى عدد ساعات نوم أكثر من غيره فقد تصل ساعات النوم عند حديثي الولادة وصولًا إلى نهاية الشهر الأول ما بين 15 إلى 18 ساعة غير متصلة إذ تكون المرة الواحدة ما بين ساعتين إلى أربع.

بعدها تتغير ساعات النوم وتقل تدريجيًا فيكون نوم الرضيع في الشهر الرابع وصولًا إلى السادس 4 إلى 6 ساعات متصلة ليلًا وبضع ساعات متقطعة نهارًا في قيلولتين أو ثلاثة الواحدة منهما لا تقل عن ساعتين.

عند تمام عامه الأول، يصبح نومه أكثر انتظامًا فينام 6 ساعات ليلًا وقيلولتين وسط النهار الواحدة بين ساعة ونصف إلى ساعتين.

خلال العام الثاني والثالث من عمره، سيحتاج قيلولة واحدة نهارًا مع 8 ساعات ليلًا.

في عمر المدرسة، قد يحتاج إلى النظام نفسه قيلولة بعد المدرسة ونوم متواصل ليلًا، وقد يعود من المدرسة لينام إلى اليوم التالي خاصة في يوم حصة الألعاب وفي الأسبوع الأول من المدرسة، وفي كل الأحوال يجب ألا تقل عدد ساعات نومه ليلًا عن 9 إلى 10 ساعات ليستطيع الذهاب للمدرسة والتركيز في الدروس واللعب.

في عمر المراهقة والبلوغ، سيحتاج الشخص ما بين 7 إلى 8 ساعات يوميًا وقيلولة صغيرة ما بين الساعة إلا ربع إلى الساعة، وإن زادت، فغالبًا ما تقل عدد ساعات نوم المساء عن 8 ساعات.

كيف تعودين الصغار على النوم مبكرًا

1- نامي أنت مبكرًا فسكون المنزل وتعود أفراده على النوم مبكرًا يجعل منه طقسًا معتادًا ولا يحمله على عدم النوم وتدريجيًا حتى لو رفض النوم المبكر أحيانًا سيعتاد في النهاية عليه.

2- تعويده على أن الصغار ينامون قبل الكبار بقليل لأن للكبار بعض المهام الأخرى.

3- تنويمه في غرفة منفصلة وسرير منفصل منذ الولادة إن استطعت أو بعد الشهر السادس.

4- ترتيب طقوس النوم من تفريش الأسنان ودخول دورة المياه وقراءة آيات أو دعاء أو قصة أو غناء أغنية للنوم.

5- اجعلي طقوس النوم ملازمة للنوم سواء كان قيلولة أو نوم الليل.

6- لا تجعلي من ضمن الطقوس الهز سواء على يديك وكتفك أو في العربة أو الكرسي أو حتى السرير لأنها ستكون عادة لن تستطيعي التخلص منها.

7- إظلام الغرفة مع نور خافت يساعد على السكون والنوم.

8- لا تتركي هذه الطقوس حتى لو كنت في منزل الجدين أو في المصيف أو في سفر. جهزي للأمر ولا تنسي ما تحتاجينه من أدوات.

9- في عمر الرضاعة، تبدو اللعبة الدوارة المصاحب لها الموسيقي جيدًا للتنويم.

10- من الخطأ تعويده على النوم في المدرسة فقط وعدم تعويده على ذلك منذ العمر المبكر وعمر الرضاعة.

11- من الخطأ أيضًا كسر الروتين اليومي في الإجازات. نعم يمكن أن تكوني مرنة قليلًا وتسمحي بساعة أو ساعتين على الأكثر من تأخير النوم فإن كان ينام في الثامنة يمكن أن تتركيه للعاشرة وبالنسبة للأطفال في المراهقة إن كانوا ينامون في العاشرة فيمكن النوم في الثانية عشرة ولا نوم مطلقًا بعد الثانية عشرة.

12- عدم ترك الصغار على الأجهزة الإلكترونية قبل النوم بساعة لأنها تقلل من الرغبة في النوم وتزيد من التوتر وتجلب الأرق.

13- عدم تناول سكريات قبل النوم بثلاث ساعات حتى لا تبعث الطاقة في أجسادهم الصغيرة، وإن شعر بالجوع يفضل منتجات الألبان كالزبادي أو الحليب الدافئ أو سكر الفركتوز كالفاكهة دونًا عن السكريات الثقيلة الموجودة في العنب والتين والتمر، واجعلي السكريات في الإفطار لمزيد من الطاقة خلال النهار أو في الوجبة البينية الثانية.

14- في كل الأحوال، كوني هادئة ولا تفقدي سيطرتك على أعصابك. ولذلك يفضل البدء في تنويم الصغار قبلك بفترة حتى تكوني في قوة بدنية جيدة لأنك لو كنت متعبة وراغبة في النوم سيجعل هذا منك عصبية.

15- لا تسمحي للصغار بالنوم معك حتى في حالات سفر زوجك إلا في حالات نادرة جدًا كالمرض أو وجود ضيوف سينامون في غرفهم أو مثل ذلك بشرط ألا يزيد الأمر عن يومين أو ثلاثة بما لا يعودهم على ذلك.

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0