7 أشياء يخشاها الأهل في بداية العام الدراسي




بينما بعض الأهل ينتظرون بفارغ الصبر عودة أولادهم إلى المدرسة، آخرون يقلقهم الأمر بشدّة، ليس لأنّهم ييستمتعون بوجودهم بالقرب منهم كلّ الوقت، بل لأنّ العودة إلى روتين المدرسة يثير التوتّر لدى كلّ أفراد العائلة. كونوا مستعدين واكتشفوا في ما يلي الأمور التي يخشاها الأهل عامة في بداية موسم الدراسة:

1. الاستفاقة باكرًا.
ولا نقصد الأولاد بل الأهل. إذ يتحوّل الصباح الهادئ حيث يشاهد الأولاد برنامجهم المفضّل بينما تكسب الأم آخر ساعتين من النوم، إلى صباح يسيطر عليه التوتّر والمزاج المعكّر.

2. جعلهم يخلدون إلى النوم باكرًا.
يجب إيجاد طريقة فعّالة للقيام بذلك، وبخاصة إن كانوا يختلقون الأعذار ليبقوا مستيقظين لوقت أطول، كالدخول إلى الحمام، أو مشاهدة برنامجهم المفضّل أو المطالعة.

ابنك لا يريد أن ينام باكراً…ما هي الحلول؟
[youtube id= »fC3-OGLG4xU » width= »650″ height= »353″]

3. فروض العطلة الصيفيّة.
إن لم تنهها مع أولادك في العطلة فتحضّري للسّهر مطوّلًا عند بداية العام الدراسي.

4. الاستمارات التي لا تنتهي.
إن لم تكن للمطالبة بالمال، فستكون للتوقيع.

5. اصطحابهم للعب مع أصدقائهم.
فلا أحد يستمتع بالاهتمام بأولاد الآخرين وأولاده في الوقت نفسه.

6. اللباس المدرسي.
المغضب في الأمر هو أنّ قمصان المدرسة بيضاء اللون دائمًا وتتّسخ أكثر من غيرها. فيجب غسلها كلّ يوم!

7. لجان الأهل والأساتذة.
حتّى إن كنت ترغبين في الانضمام إليها، لكنّ وقتك لا يسمح بذلك، وتسأمين من الاستمارات التي يرسلونها إليك لطلب الانضمام إليهم.

هل هنالك أشياء أخرى تزعجك في بداية العام الدراسي؟ شاركينا بها في التعليقات

شاهدي هذا الفيديو للحصول على نصائح رائعة تجعل طفلك ينام باكراً:

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0