7 أشياء يريد كل أب أن تعرفها ابنته

العلاقة بين الأب وابنته أساسية في حياة الفتاة ونجاحها وتنمية قدراتها. وكثيراً ما يضيع هذا الرابط بسبب مشاغل الحياة. ولكن دور الأب في حياة ابنته شيء لا يمكن التغاضي عنه. ما هي الأشياء السبعة التي يريد كل أب أن تعرفها ابنته

على كل أب أن يعلم ابنته ما يلي:

1- أنت جميلة من كل الجوانب: الجمال هو شيء أكثر من مجرد جمال جسدي. الحياة قد تكون قاسية . لذا ستحتاج الفتاة عندما تبدأ بالسير في غمار الحياة أن تسمع من أبيها عبارة » انت جميلة من الداخل والخارج »

2- أنت أكثر من جميلة:علمهاأنها ليست سلعة وأنها ابنتك. أرها كيف على الرجال التعامل مع النساء . وتأكد من أنك لا تطري على جمالها الجسدي فقط بل تطري وتمدح فكرها ولطفها وجمال شخصيتها. أرها أنك تقدر وتثمّن عالياً هذه الصفات في المرأة لا سيما في أمها.

3- علمها أن تقول » لا  » للناس وان تأخذ موقفاً حتى لو لم يحب الناس موقفها

4- علمها أن تحكم بإيجابية وألا تحكم على الناس بعشوائية وسلبية: فالأب يريد لابنته ان يكون حكمها عادلاً على الآخرين ليأتي القرار الذي ستتخذه صائباً. ولكن أولادنا يتأثرون برفاقهم لذا علمها ان تعلم رفاقها ألا يقسوا في أحكامهم على الأخرين وأن يكونوا حكماً عادلاً.

5- علمها ماذا يجب ان يكون عليه الرجل الحقيقي وعلاقتها به: عندما تصبح ابنتك بعمر الزواج عليها ان تكون عارفة في هذا العمر كيف تتعامل مع الرجل . وليس القصد هنا تدليل الفتاة وزرع فكرة أنها أميرة في رأسها. بل القصد هنا الاحترام والكياسة. ولعل أفضل طريقة لتعلم ابنتك أنها تستحق الاحترام والمعاملة بلطف هو أن تكون أنت النموذج الذي ستتعلم منه هذا . إذ عليك كأب أن تعامل أمها باحترام ولطف وأن تعامل الآخرين بتلك الطريقة والفتاة التي لا تسمع من والدها إلا الصراخ و المنع والإساءة الكلامية والعاطفية يستحيل ان تتعلم منه ماذا يجب ان يكون عليه الرجل الحقيقي. بإمكان الأب أن يؤثر ا في تجنيب ابنته التعرض مستقبلاً للإساءة الجسدية والعاطفية وحثها على إقامة علاقة زوجية سعيدة من خلال إظهار ضبط النفس واللطف أمامها.

6- علمها كيف تغير الدولاب وزيت السيارة. علمها الاعتماد على النفس. حتى فيما يتعلق بأشياء خاصة بالرجال. علمها كيف تعتمد على نفسها وعلمها أنها تملك القوة للنحاح . وعلمها ان تكون صلبة عند الحاجة وأن تكون قادرة على العناية بنفسها وبالآخرين.

7- أخبرها أنك تحبها. .. دائماً. أحبك عندما تبتسمين. أحبك عندما تبكين. أحبك عندما تسكبين شيئاً من الكوب الذي تشربينه على الأريكة . احبك في كل الاوقات. وأحبك حتى عندما تقولين لي » لا » وحتى عندما تظنين أنني لم أعد لطيفاً . وأحبك حتى عندما ستجدين الشخص الذي سيأخذك من بيتي. وأحبك حتى عندما ستتوقفين عن دعوتنا لزيارتك بسبب انشغالك بعائلتك وعملك. أحبك دائماً لا تنسي هذا ابداً

إذا كنت  » الرجل الحقيقي  » في حياة ابنتك سيعطيها ذلك الثقة بمستقبلها والقدرة على المواجهة

ساهم في نشر هذا المقال لتعم الفائدة..Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterShare on LinkedIn0